My Arabic Doctor.com

 

 

امراض الجهاز التنفسى

الـســل الرئـوى

السل الرئوي مرض من أمراض الرئة تسببه جرثومة صغيرة جدا لايمكن رؤيتها إلا بالمجهر والسل الرئوي مرض قديم منتشر في جميع أنحاء العالم وينتاب الفزع الكثيرين عند سماع كلمة السل الرئوي ومع ذلك فهو مرض يمكن عادة معالجته والشفاء منه إذا اكتشف وجوده في مراحله الأولى

السل الرئوي مرض معد ينتقل من شخص إلى آخر وتدخل جراثيمه الجسم من الفم والأنف وبعض هذه الجراثيم يبتلع فيقتل وبعضها يستقر في الرئتين وهما المكان الذي تحب الجراثيم البقاء فيه لأنهما تهيئان لها حرارة ورطوبة وأغذية ملائمة تماما لنموها وتكاثرها وجراثيم السل الرئوي عادة لا تنمو نموا كافيا في الأجسام الصحيحة لأن وسائل الدفاع فيها تكون قوية ولكن الوضع يختلف إذا كان الشخص مصابا بمرض آخر فهذه الجراثيم تحب الأجسام الضعيفة المنهوكة القوى وفى مثل هذه الأجسام تعمل عملها فبعد أن تتكاثر تأخذ بالأكل من الرئتين فتثقب في بادئ الأمر خرقا صغيرا وإذا سمح لها بالاستمرار في النمو اتسع الخرق حتى يصبح في النهاية في حجم البرتقالة وعندها قد يموت المصاب

كيف يمكن اكتشاف السل الرئوي:
السل الرئوي مرض خداع فقد يصاب به الشخص دون أن يدرى والطبيب هو الشخص الوحيد الذي يستطيع أن يعرف ما إذا كان المرء مصابا بهذا المرض
يأخذ الطبيب عادة صورة للصدر بأشعة اكس فإذا ظهرت فيها بقع أو خروق اشتبه بوجود المرض فيقوم للتأكد من صحة اشتباهه بفحص البصاق تحت المجهر بحثا عن جرثومة المرض

كيف يشعر المصاب بالسل الرئوي:
قد يكون بعض الناس مصابين بالسل الرئوي دون أن يشعروا بالمرض ولكن عندما يقطع المرض بعض المراحل تظهر على الشخص عوارض تنذره بوجوب مراجعة الطبيب وهذه العوارض هي
الشعور بالتعب -
نقص في الوزن وفى الشهية -
الحمى وافراز العرق أكثر من المعتاد لاسيما في الليل -
سعال بطئ -
بصق الدم مع السعال -

كيف يعالج المصابون بالسل الرئوي :
يدخل المصابون بالسل الرئوي غالبا مستشفيات خاصة بهذا المرض غير أن الطبيب في بعض الأحيان ينصح المريض بالتزام البيت فسواء ادخل المريض إلى المستشفى أو بقى في البيت عليه أن يتجنب الأماكن العامة وأن يراعى الأصول الصحية ويجب أن يغطى فمه دائما عندما يسعل أو يعطس وأن يبصق في ورقة ثم يحرقها وأن يغسل يديه بالماء والصابون مرارا وبهذه الطريقة يمنع انتقال المرض إلى الآخرين
وعلى المرء بعد أن يصح أن يستمر  في الخلود إلى الراحة وتناول الأطعمة الصحيحة والشخص الذي يتلقى المعالجة الكافية لا ينشر جراثيم السل الرئوي ويمكنه أن يحيا حياة عادية وأن يؤدى جميع الأعمال التي كان يقوم بها قبل أن يمرض ولكن عليه في الوقت نفسه أن يراجع الطبيب بين الآونة والأخرى ليتأكد من أن المرض لم يعاوده

كيف يمكن تجنب الإصابة بالسل الرئوي :

في الإمكان منع وقوع السل الرئوي يلتقط الصحيح المرض عادة عن طريق الاتصال الوثيق مع شخص مصاب به ولذلك يجب تجنب الأشخاص المعروف انهم مصابون بالسل الرئوي
المعروف أن جرثومة السل الرئوي تحب الظلام إذا أن أشعة الشمس تقتلها لذلك ينبغى النوم في غرف يتجدد فيها الهواء دائما وتسمح لأشعة الشمس بالدخول أثناء النهار
احذر الأشخاص الذي يكثرون من السعال والبصق لاسيما أولئك الذين لايراعون القواعد الصحية ويستطيع المصاب بالسل الرئوي أن يمنع انتشار المرض إلى الآخرين باتباع جميع قواعد الصحة
الطعام الجيد والهواء وأشعة الشمس والخلود إلى الراحة كلها أمور تساعد على حفظ الجسم قويا صحيحا

الالتهاب الرئوي

يوجد نوعان من الالتهابات الرئوية : الالتهاب الرئوي الفصي والالتهاب الرئوي الشعبي

- الالتهاب الرئوي الفصي
هو التهاب حاد في فص أو أكثر من فصوص الرئتين سببه في معظم الحالات المكور الثنائي الرئوي ومتوسط مدة حضانة المرض يومان
وأهم أعراض المرض ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة مصحوبة برعشة وقد يحدث تشنجات وتصلب في العنق في الأطفال إذا كان الالتهاب الرئوي في قمة الرئة ويشكو المريض غالبا من آلام في الصدر مكان الفص المصاب ويصبح التنفس سريعا ويشكو المريض من سعال جاف متتابع عسر في البداية ثم يكون السعال مصحوبا ببصاق لزج مدمم ابتداء من اليوم الثالث للمرض
وعند حدوث التهاب بالغشاء البلوري يشكو المريض من ألم شديد بالصدر خصوصا عند التنفس أو الكحة

وأهم علامات المرض
الحرارة مستمرة -
نهجة أو نته أو صعوبة في التنفس خصوصا في الأطفال تظهر على هيئة حركة مستمرة لفتحتي الأنف -
تغير في نسبة النبض إلى التنفس من 5 أو 4 : 1 في الشخص الطبيعي إلى 3 أو 2 : 1 في حالة الالتهاب الرئوي الفصي -
بطء حركة الصدر مكان الفص المصاب مع قلة درجة الرنين عند طرق الفص المصاب كذلك يكون صوت التنفس ضعيفا ومعه بعض الفراقع في اليومين الأولين للمرض وبعد ذلك يكون التنفس شعبيا أو أنبوبيا نتيجة لحدوث تصلب بالفص المصاب -
وعند حدوث التهاب حاد بالغشاء البلوري يسمع صوت يشبه صوت المشى بالحذاء الجديد على الجهة المصابة بواسطة السماعة وعند حدوث انسكاب بللورى مصلى أو صديدي لا يوجد رنين بالمرة عند طرق الجزء المصاب مع انعدام صوت التنفس
تظهر أشعة الصدر وجود علامات الالتهاب الرئوي الفصي -
وأهم مضاعفات المرض
هي حدوث الانسكابات البللورية وهبوط القلب والالتهاب السحائي -

- الالتهاب الرئوي الشعبي
هو التهاب حاد بالرئتين يحدث في أجزاء صغيرة من فص أو أكثر من فصوص الرئتين وهو نوعان
الالتهاب الرئوي الشعبي الأولى ويحدث غالبا في الأطفال ومسببه المكور الثنائي الرئوي في معظم الحالات -
الالتهاب الرئوي الشعبي الثنائي ويحدث غالبا كمضاعفات لأمراض كثيرة ومسببه ميكروبات بكتيرية وفيروسية متعددة -

وأهم أعراض المرض
هو ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وسعال قصير جاف مع حدوث نته أو نهجة -

وأهم علامات المرض
الحرارة مترددة -
سرعة وصعوبة في التنفس وحركة مستمرة لفتحتي الأنف وتورد بالخدين وحدوث زرقة بالشفتين خصوصا في الأطفال وبطء حركة الصدر وسرعة وخشونة في التنفس مع وجود فراقع في أجزاء متفرقة من الرئتين -
تظهر أشعة الصدر وجود علامات التهاب رئوي شعبي -
وأهم مضاعفات المرض هي حدوث هبوط بالقلب وانسكابات أو صديد بللورى *


أشـهر الأخصائيين

 

                        للإشتراك بالموقع ت: 33854295 - 0103979755 - 0125840028 - info@myarabicdoctor.com

                 Copyright © My Arabic Doctor